الصفحة الرئيسة | عن الاكاديمية | مكتبة الاكاديمية | المجلات العلمية | الكتب العلمية | المنتدى الرياضي | روابط مفيدة | الاعضاء | المؤسسات | للاتصال بنا | English

السباحة واصابات العمود الفقري

اعداد: سلام محمد الخطاط

ماجستير تربية رياضية

تخصص سباحة

ايلول 2007

Google
 
 
 

في الكثير من الحالات.. يمكن للسباحة ان تكون مصدر علاجي جيد لحالات الاصابة في العمود الفقري. حيث ان معظم الرياضيين الذين يتعرضون لاصابات العمود الفقري يلجؤون الى السباحة كوسيلة جيدة للعلاج، بعدها ممارسة تبعد المصاب عن الاوضاع الضاغطة على الاصابة، وفي الوقت نفسه تعمل على تقوية العضلات المحيطة بها كأسلوب للعلاج.

وبالرغم من ذلك، لا يمكننا ان نؤكد خلو رياضة السباحة من مسببات الاصابة في العمود الفقري. حيث يحدث في بعض الحالات اصابات في اسفل الظهر بسبب تمارين السباحة وخاصة عندما يكون هناك شد عضلي كبير في تلك المنطقة. وقد تحدث مثل تلك الحالات في سباحتي الصدر والفراشة خاصة. فاضافة الى اصابات اسفل الظهر، قد تحدث هناك اصابات في المنطقة العليا من العمود الفقري او الفقرات العنقية، ناتجة عن الشد الزائد في تلك المنطقة، ذلك ما تؤكده الثوابت التشريحية التي تصنف هذه المنطقة على انها قمة في الدقة والتعقيد، يضاف الى ذلك فان الحركة الرافعة المستمرة للرأس خلال تلك الطريقتين من السباحة قد تسبب ايضاً الاصابة العنقية.

وتكثر تلك الاصابات عند مؤدي التكنيك الخاطئ. حيث ان السبيل الوحيد لمنع اصابات العمود الفقري هو الاداء الصحيح للحركة بشكل عام، واي اداء غير صحيح سيؤدي الى تلف في الانسجة العضلية للظهر او الانسجة الغضروفية للعمود الفقري.

ومن الجدير بالذكر هنا، ان سباحة الزحف على البطن تكون هي الاخرى مسبب للاصابة في الفقرات العنقية، والسبب في ذلك هو ذاته (اي اللاداء الفني الخاطئ)، حيث وبالرغم من انعدام الحركة الرافعة للرأس، فان السباح وكأداء خاطئ قد يقوم بفتل الرأس والعنق فقط عند اخذ الشهيق، مما يؤدي الى الضغط الزائد على تلك المنطقة. وكذا الحال في سباحة الظهر، حيث ان حركات الذراعين التي تؤدى دون اللف الكامل للجسم تجبر السباح على شد زائد لعضلات الظهر والمنطقة العنقية، مما يؤدي الى ذات الاصابة. في حين ان الاداء الفني الصحيح يوصي باللف الكامل للجسم حول المحور الطولي له ليصل الى زاوية (اقل من 90 درجة) بحيث تكون ضربات الرجلين جانبية تماماً (كما ذكرنا في مقال سابق).

وقد يذهب البعض الى ذكر اهمية نظارات السباحة وارتدائها من قبل الهواة ايضا، حيث انها تساعد الشخص في تقليل الحركات الشادة التي يؤديها لرفع الرأس والتخلص من المياه التي تغرق العينين.

لذا ينصح ان يكون الممارس للسباحة والمصاب في العمود الفقري تحت اشراف مدرب او سباح ذو خبرة عالية لغرض تفادي الاخطاء التكنيكية وكذلك لغرض استخدام اكثر التمارين جودة في معالجة الاصابة.

 

الصفحة الرئيسة | عن الاكاديمية | مكتبة الاكاديمية | المجلات العلمية | الكتب العلمية | المنتدى الرياضي | روابط مفيدة | الاعضاء | المؤسسات | للاتصال بنا | English