الصفحة الرئيسة | عن الاكاديمية | مكتبة الاكاديمية | المجلات العلمية | الكتب العلمية | المنتدى الرياضي | روابط مفيدة | الاعضاء | المؤسسات | للاتصال بنا | English

 

ضربات الرجلين في سباحة الصدر

سلام محمد الخطاط

ماجستير تربية رياضية - سباحة

salamkareem_@hotmail.com

تموز 2007م

Google
 

احصل على نسخة لهذا الموضوع مخصصة للطباعة (اضغط هنا)

 
 

تعد ضربات الرجلين في سباحة الصدر من الحركات المركبة المعقدة، ذلك لانها تحوي على حركات ثني ومد وباتجاهات مختلفة، كما انها تحوي على حركات ضمنية خلال مفاصل الرجل ككل. لذا فقد يلاقي المتعلمين صعوبة في ادائها. ولكون انها ضربات فعالة لها اثر كبير في انتاج القوة المحركة الكلية لسباح الصدر، فقد ارتأينا ان نسلط الضوء عليها ونضع لها الحلول التعليمية المناسبة للمتعلمين الجدد وحتى للسباحين في مراحل ما بعد مرحلة التعلم.

حيث يعد تمرين ضربات الرجلين بالوضع المقلوب (على الظهر) والرأس قائدا، من اكثر التمارين فاعلية في اتقان تلك الحركة. وتتعدى فائدته المتعلين لتصل الى سباحي الفئات العمرية (الناشئين).

 

وتكمن فائدة هذا التمرين في:-

  1. 1- ادائه على الظهر يوفر للسباح سهولة في التنفس ليجعل تركيزه يصب كليا في حركة الرجلين.

2- يسهل على المتعلم رفع رأسه قليلا لملاحظة شكل الحركة ليرتفع مستوى ادراكه لها من خلال اشراك حاسة البصر، حيث يجب ان يراقب ركبتيه منعا لخروجهما فوق سطح الماء، كما يجب لف الكاحلين الى الخارج مع متابعة عملية الدفع التي يجب ان تكون متماثلة للرجلين.

3- يمكن للسباح الذي يمتلك المهارة اصلا ان يطور من ادائه لها من خلال ذلك التمرين.

ومن خلال التمعن في الصور المعروضة، يمكننا ملاحظة كيف ان السباح يحافظ على وضع الركبتين تحت سطح الماء، بل انه يحاول ان يجعلهما بخط مستقيم نوعا ما مع استقامة البطن (الجذع). ونلاحظ ان بداية الضربة تكون خلف الجسم، حيث ان الساقين تتحرك تحت الجسم. اضافة الى ضرورة ملاحظة القدمين اللتان يجب ان تكونان متلاصقتان تماما عند انهاء الحركة الرجوعية. اما عند سحب الرجلين، فيجب ان يلف الكاحلين (كما ذكر سابقا) لكي نحصل على عملية مسك اكبر قدر ممكن من الماء.

 

ولانتاج اكبر قوة دفع، يؤكد بعض الباحثين على ضرورة ان نحافظ على استقرار الجسم و مستواه مع سطح الماء. اذ نلاحظ ان الحركة الكلية للجسم في هذه الطريقة من السباحة تتباين بين الارتفاع والانخفاض. وعند التقليل من تلك الحركة (الارتفاع الزائد والانخفاض الزائد) سنحصل على استقرار الجذع مما يولد اكبر قوة دافعة للرجلين.

 

اخيرا.. يجب ان نؤكد على ضررة ان تكون نهاية الحركة بالمد الكامل مع قدمان ملتصقتان تماما والاصابع مؤشرة. حيث ان اهمية ذلك الوضع جعل بعض السباحين العالميين يقومون بوضع احدى القدمين فوق الاخرى في هذه المحطة من الحركة لتأكيد الوصول الى مد كامل تماما.

 

احصل على نسخة لهذا الموضوع مخصصة للطباعة (اضغط هنا)

  ملاحظة: العناوين التي يتقدمها الرمز معناها تحمل الامتداد (PDF) اي انها تعمل في اي اصدار للبرنامج (ادوب اكروبات ريدر  Adobe Acrobat Reader)، وبالامكان الضغط مباشرة فوق الموضوع لفتح الملفات، كذلك بالامكان الضغط على مفتاح اليمين وتحميل الملف الخاص بموضوع المحاضرة والاحتفاظ به. وفي حالة عدم امتلاككم للبرنامج الذي يتم قراءة الملفات من خلاله فبالامكان الضغط هنا لتحميله من موقعه الاصلي. اما في حالة عدم التمكن من فتح الملف يرجى الاتصال بنا عن طريق البريد الالكتروني لتقديم المساعدة الممكنة.

الصفحة الرئيسة | عن الاكاديمية | مكتبة الاكاديمية | المجلات العلمية | الكتب العلمية | المنتدى الرياضي | روابط مفيدة | الاعضاء | المؤسسات | للاتصال بنا | English