الصفحة الرئيسة | عن الاكاديمية | مكتبة الاكاديمية | المجلات العلمية | الكتب العلمية | المنتدى الرياضي | روابط مفيدة | الاعضاء | المؤسسات | للاتصال بنا | English

جميع الحقوق محفوظة للأكاديمية الرياضية العراقية الالكترونية 2006

الحركة الرجوعية للذراعين في سباحة الصدر

سلام محمد الخطاط

ماجستير تربية رياضية - سباحة

salamkareem_@hotmail.com

ايلول 2006

لحركة الذراعين الرجوعية في سباحة الصدر خصوصية كونها تتم داخل الماء. وبما انها تعمل بعكس اتجاه انتقال الجسم، فهي بذلك تؤدي الى ايجاد المقاومة التي تقلل من سرعة الانتقال. وكلما زادت الاخطاء في تلك الحركة، زادت المقاومة.

لذلك فقد عمد المدربون في التعمق بدراستها سعياً منهم الى ايجاد الشكل الامثل للاداء وتقليل المقاومة. وبشكل عام فان الفكرة الرئيسة للاداء هي ان تكون اجزاء الذراع (الكف، الساعد، العضد) موازية قدر الامكان لاسطح الماء (الاسطح الثانوية). ومن خلال العودة الى حقائق علم الحركة، فان الاداء المصاحب لحاسة النظر يقود الى الجودة والاتقان اكثر من الاداء المصاحب للاحساس فقط، فقد وجد المهتمين بتطوير مهارات السباحة تمرين يؤدي الى اداء الحركة الرجوعية للذراعين في سباحة الصدر بمشاهدة تامة من قبل السباح. اذ ان الجميع يعلم ان هذه الحركة تؤدى حينما يكون رأس السباح خارج الماء مما يزيد من صعوبة التصحيح بالرغم من وجود التغذية الراجعة من قبل المدرب.

وهنا يعتمد التمرين على الاداء بشكل عكسي (على الظهر)، حيث يقوم السباح بدفع حائط الحوض والانزلاق على الظهر مع مراعاة توجهه الى الاسطح العميقة من الماء. وبعد الوصول الى وضع الجسم الممتد الكامل، يقوم بأداء سحبة  الذراعين بالشكل الحقيقي للحركة بحيث تكون الذراعان فوق الرأس والسباح يشاهدها بشكل جيد. وعند انتهاء السحب يقوم  بأداء الحركة الرجوعية مع مراعاة انتقال الكف بالقرب من الوجه لغاية الوصول الى الوضع الاساس (الممتد). وهكذا يقوم بعدة سحبات للذراعين قبل خروجه الى السطح. ان التكرار المستمر بأداء هذا التمرين على هذا الشكل يؤدي الى ثبات الحركة من خلال تكوين تصور واضح عنها لدى السباح.

للوهلة الاولى.. قد يكون هذا التمرين صعب التطبيق، ولكن عند احصاء الفوائد التي تستخلص منه، سنجد انه لابد من المحاولة والنجاح في ادائه. اذ ان البدء فيه من الوضع الممتد الكامل يكسب السباح القدرة على الاحتفاظ بذلك الوضع الاهم في السباحة. كذلك فان اداء حركة السحب بمشاهدة كاملة من السباح سيطور لديه الشعور الحركي بشكل الحركة وكمية الماء المدفوعة، اما الحركة الرجوعية المصاحبة لهذا الوضع ستجبر السباح على ادائها بنقل الكف بالقرب من الوجه (الاداء الصحيح).

واجمالا ومن خلال التكرار الفعال لهذا التمرين سيطور لدى السباح قابلية الانتقال بخط مستقيم وبجسم ممتد قدر الامكان،  والتقليل من الحركة التموجية (اعلى اسفل) والتي كانت شائعة عند سباحي الصدر والفراشة.

الصفحة الرئيسة | عن الاكاديمية | مكتبة الاكاديمية | المجلات العلمية | الكتب العلمية | المنتدى الرياضي | روابط مفيدة | الاعضاء | المؤسسات | للاتصال بنا | English

جميع الحقوق محفوظة للأكاديمية الرياضية العراقية الالكترونية 2006

www.iraqacad.org