الصفحة الرئيسة | عن الاكاديمية | مكتبة الاكاديمية | المجلات العلمية | الكتب العلمية | المنتدى الرياضي | روابط مفيدة | الاعضاء | المؤسسات | للاتصال بنا | English

جميع الحقوق محفوظة للأكاديمية الرياضية العراقية الالكترونية 2006

سمات الشخصية وتكتيك السباق في السباحة

سلام محمد الخطاط

ماجستير تربية رياضية - سباحة

salamkareem_@hotmail.com

آب 2006

القليل من المدربين هم الذين يركزون على الاعداد البدني المتكامل (اعداد بدني اعداد مهاري اعداد نفسي)، والقليل منهم من يستخدم (الاختبار) في تلك الجوانب الثلاث. فقد يتم التركيز على الاعداد البدني والمهاري، كما قد تستخدم الاختبارات البدنية والمهارية لتحديد مستوى السباح. في حين نكاد لا نشاهد احد المدربين العرب على اقل تقدير وهو يحدد جزء من منهجه التدريبي للاعداد او للقياس النفسي.

لقد استخدم مدربو المستويات العليا سبلاً شتى من اجل الوصول بسباحيهم الى المركز الاول وتحطيم الارقام القياسية، ومن بين تلك السبل، وضعهم لخطط قطع مسافة السباق ولاسيما في سباقات المسافات المتوسطة والطويلة. وكانت تلك الخطط تعد اعتماداً على القدرات البدنية لسباحيهم والسباحين المنافسين، كذلك اعتماداً على سمات الشخصية التي تطغى على سباحيهم. وهناك العديد من الشواهد العملية التي تبرز اهمية سمات شخصية السباح للانجاز الرياضي، ومن هذه الشواهد ما قام به احد السباحين حينما تعمد بأداء بداية خاطئة لانه كان على علم مسبق بمنافسه (بطل العالم) انه متوتر ومندفع حينما يكون على منصة البداية (الصندوق)، مما ادى بالاخير الى عمل بداية خاطئة ثانية واستبعد من السباق.

ولنبين علاقة سمات الشخصية بتكتيك قطع المسافة.. علينا ان نحدد بعض السمات الشخصية التي حددها بعض علماء النفس والتي من الممكن ان تكون لها علاقة بالانجاز الرياضي، ذلك لربكها ببعض الحالات الخططية لقطع مسافة السباق..

1- الاندفاعي:- حيث يجب على المدرب ان يضع ذلك السباح في حالات متعددة ومختلفة للبداية، ويجب تدريبه على التأني بعدم ميل الجسم الى الامام كثيراً عند وقوفه على منصة البداية (الصندوق). كما يجب ان تكون بدايته متناسبة مع قابليته البدنية من حيث السرعة لكي يحصل على نهاية مقبولة من حيث السرعة ايضاً.

2- المثابر:- من الممكن لمثل هذا السباح ان يبدأ بتوزيع سرعته على مسافة السباق على اساس البداية بسرعة تحت القصوى والزيادة التدريجية اعتماداً على المسافة الكلية، حيث انه لا يتأثر بتأخره عن بعض منافسيه في الجزء الاول من المسافة، في حين انه قد يعطي ايحاء للمنافس بالتقليل من سرعته.

3- المتردد:- يجب التركيز على تدريب ذلك السباح في حالة البداية من فوق الصندوق وتطوير استعداده للاطلاقة، كما يحبذ ان يقلل مثل ذلك السباح من مراقبة منافسيه اثناء السباق والتركيز على الوصول الى نهاية المسافة.

4- الانهزامي:- يجب ان يبدأ ذلك السباح مسافة السباق بسرعة قصوى محاولاً تجاوز المنافسين لانه قد يتأثر سلباً عند تأخره عن احدهم منذ بداية السباق بسبب شعوره بالهزيمة المبكرة.

5- المتسلط:- يولد شعور لدى بعض السباحين بالانتصار عند احساسه بأنتهاء مسافة السباق وقبل النهاية الفعلية، وهذه السمة قد تعطي للسباح معلومات راجعة بأن المسافة ستنتهي وسوف يحصل على لمسة النهاية، مما يجعله يبطئ من سرعته. لذلك يجب ان يؤكد المدرب على مثل هذا السباح ان يزيد من سرعته عند التقرب من النهاية وان يضعه خلال التدريب في مثل تلك الظروف.

وهناك سمات شخصية اخرى قيد الدراسة من الضروري على المدرب قياسها ووضع الحلول لتفادي تأثيرها السلبي على السباح. ان تلك الحالات الخططية لا تعمل بمعزل عن القدرة البدنية للسباح والتي تؤهله من توزيع المسافة بشكل جيد، لنعود ونؤكد على الاعداد المتكامل.

اما عن فاعلية خطط تقسيم المسافة، فنحن نؤكد انها فاعلة في منافسات المستويات العليا، بالرغم من ان تعبير المستويات العليا هو تعبير نسبي، فقد تكون المنافسة الداخلية هي مستوى عالي وقد تكون المنافسة الاقليمية هي مستوى عالي وقد تكون المنافسة الدولية هي مستوى عالي.. وهكذا فان جميع السباحين الذين يدخلون المنافسة قد يكونوا ضمن هذا الاطار ليكون الجانب النفسي مهماً لهم.

الصفحة الرئيسة | عن الاكاديمية | مكتبة الاكاديمية | المجلات العلمية | الكتب العلمية | المنتدى الرياضي | روابط مفيدة | الاعضاء | المؤسسات | للاتصال بنا | English

جميع الحقوق محفوظة للأكاديمية الرياضية العراقية الالكترونية 2006

www.iraqacad.org