الصفحة الرئيسة | عن الاكاديمية | مكتبة الاكاديمية | المجلات العلمية | الكتب العلمية | المنتدى الرياضي | روابط مفيدة | الاعضاء | المؤسسات | للاتصال بنا | English

جميع الحقوق محفوظة للأكاديمية الرياضية العراقية الالكترونية 2006

المهارة الرياضية.. ومهارات السباحة

سلام محمد الخطاط

ماجستير تربية رياضية - سباحة

salamkareem_@hotmail.com

شباط 2006

المهارات الرياضية.. ومهارات السباحة:

اهتم المختصون في علم الحركة والتعلم الحركي بالمهارة كونها تعد المحور الذي تدور حوله مجمل النظريات و القوانين الخاصة بالاداء الحركي الرياضي. حيث تطورت تلك النظريات لتؤكد ان الانجاز الرياضي يعتمد بشكل رئيس على الاداء المهاري عالي المستوى بجانب اعتماده على الجوانب الاخرى البدنية والنفسية...وغيرها. وبذلك اتجهت المناهج التدريبية للتركيز على صقل المهارة لرفع المستوى المهاري، بعدما كان تركيزها على جوانب اخرى كانت تخدم الانجاز نوعا ما.

وترتبط المهارة بما يسمى بالحركات الاساسية عند الانسان، والتي تولد معه (المشي و القفز والاستلام والرمي والتعلق)، لذلك فعند تقييمنا للتطور المهاري من خلال منحنيات المهارة خلال الزمن، نلاحظ ان المهارة لا تبدأ من نقطة الصفر بل تبدأ من مستوى اعلى بقليل كما ذكرت معظم ادبيات التعلم الحركي. ذلك لان جميع مهارات الالعاب الرياضية تكون لها اساس حركي مشتق من الحركات الاساسية، اضافة الى ذلك فان تلك المهارات تؤدى في محيط واحد وهو المحيط المعتاد لدى الانسان منذ الولادة.

اما في السباحة.. فان الحال مختلف تماماً كون ان المحيط جديد ومختلف عن المحيط المعتاد، اضافة الى ان مهارات السباحة لا علاقة لها بأشكال الحركات الاساسية المولودة، مما يقودنا الى الاعتقاد بأن المهارة في لعبة السباحة تبدأ من الصفر. وهذا ما اكده د. يعرب خيون (استاذ مادة التعلم الحركي في جامعة بغداد) في معرض اجابته على السؤال (هل ان المهارة في السباحة تبدأ من الصفر؟)، حيث اكد على ان المحيط الجديد الذي يكون فيه المتعلم و عدم ترابط اشكال الحركات الاساسية بمهارات السباحة سبباً في كون ان مهارات السباحة تبدأ من الصفر، كما اكد على ان هذا الحال ينطبق ايضاً على رياضة القفز بالمظلات و للاسباب ذاتها.

ان الوضع الطائر الذي يكون فيه السباح والقافز بالمظلة سبب في ايجاد خصوصية لهاتين الرياضتين، وهو ان ذلك الوضع المستمر لفترة طويلة غير معتاد لدى الانسان، كما ان الانتقال خلال ذلك المحيط هو حالة جديدة تماماً مغايرة لحالة الانتقال على الارض في الالعاب الرياضية الاخرى.

ان هذه الحقيقة تقودنا الى ان المجال الرياضي بجوانبه المتعددة هو حالة نسبية لا يخضع بمجمله لقوانين محددة . فما ينطبق تماماً على احدى الالعاب الرياضية قد لا ينطبق او ينطبق بشكل جزئي على لعبة اخرى من تلك الالعاب، مما يولد مجالاً خصباً للبحث و الدراسة و طرح النظريات.

الصفحة الرئيسة | عن الاكاديمية | مكتبة الاكاديمية | المجلات العلمية | الكتب العلمية | المنتدى الرياضي | روابط مفيدة | الاعضاء | المؤسسات | للاتصال بنا | English

جميع الحقوق محفوظة للأكاديمية الرياضية العراقية الالكترونية 2006

www.iraqacad.org