عن الاكاديمية | مكتبة الاكاديمية | المجلات العلمية | الكتب العلمية | المنتدى الرياضي | الاعضاء | المؤسسات | للاتصال بنا | English

 

قدرات الإعداد البدني الأربعة

Die vier Konditionellen Fähigkeitsbereiche (Höltke: 2003)  

 

ترجمة واعداد الاستاذ المساعد الدكتور

أثير محمد صبري الجميلي

عضو الاكاديمية الرياضية العراقية

تموز 2011

 

تمهيد : قبل البدء بترجمة هذا الموضوع التدريبي القديم الحديث المهم والضروري لعمليات التدريب في جميع الألعاب والفعاليات والأنشطة الرياضية المعروفة , والذي طالما كثر وطال الجدل حوله والسبب هو المفهوم والمصطلح الذي بدأ المؤلفين لكتب علم التدريب الرياضي يترجمونه من اللغات الأجنبية إلى اللغة العربية حيث ولّدت تلك الإختلافات تشتت المفاهيم والمقاصد من وراء تلك المصطلحات بسبب تلك الترجمات المختلفة من اللغات التي تعلم ودرس فيها المؤلفون .

حيث أستخدمت مصطلحات كثيرة في هذا الموضوع منها : اللياقة البدنية , عناصر ومكونات اللياقة البدنية , مكونات الإعداد البدني , الصفات البدنية , القدرات البدنية والحركية , القابليات الحركية , الخصائص البدنية والحركية , الخصائص الحركية الأساسية , متطلبات الأداء الحركي , شروط الأداء الرياضي العالي , القابليات البدنية والحركية ...إلخ . كما أشارت كتب علم التدريب الرياضي الأولى إلى عناصر ومكونات اللياقة البدنية في المدرستين الشرقية والغربية ...( علاوي : 1966 ) . كذلك أشارت إلى الإعداد البدني والفني والخططي وعلاقتها بالحالة التدريبية ( الفورمة الرياضية ) , وجميع تلك المواضيع كتبت بطرق وأساليب مختلفة بيّن المؤلفين الأجانب في دول العالم الشرقية والغربية آرائهم فيها .

لذا وجدنا بعد قراءة هذا المصدر الذي وقع بين أيدينا مؤخراً وهو من المصادر الألمانية الحديثة الذي قام بتأليفه الدكتور فولكر هولتكة , وهو من علماء التدريب الرياضي الذي أشرف على تدريب منتخبات ألمانيا للسباحة الأولمبية لسنوات عديدة , أن أقوم بترجمة هذا الموضوع ومن وجهة نظر حديثة مختلفة عن ما موجود في المكتبة العربية اليوم .

حول مصطلح ( الإعداد البدني Kondition  ) :

الإعداد البدني  ( أللياقة البدنية سابقاً ) هو من أهم مكونات المستوى الإنجازي للرياضي ,  ويرتكز أساساً على عمليات المشاركة التفاعلية لأنظمة الطاقة والجهاز العضلي بشكل خاص والأجهزة الحيوية الأخرى للإنسان بشكل عام على إظهار قدرات القوة , السرعة , التحمل والقابلية الحركية ( المرونة ) , مع إرتباط هذه القابليات البدنية جميعها بالخصائص النفسية المطلوبة ...( Martin et. al. : 1991 ) .

أما وفي العلوم التدريبية الحديثة فأن مصطلح ( الإعداد البدني Kondition ) يعني نموذج توضيحي للتفاعل بإستخدام هذه القابليات والعناصر التي لها تأثيراتها الفعالة على مستويات الرياضي الإنجازية المتحققة . أما الطاقة فتعني إمكانية النظام على تنفيذ العمل الميكانيكي المطلوب , لذا فأن التقسيم السابق  للإعداد البدني من جانب آخر سوف يتحدد وبشكل فعّال بالقابلية التوافقية , والتي تعتبر من عوامل التأثيرالحركي على تقييم المستوى الإنجازي للرياضي ...(Martin et al.:1991 )

كذلك فأن مكونات تكنيك الإنجاز الرياضي تعد من العوامل المساعدة للإعداد البدني الرياضي أيضاً . كذلك يعد الإعداد البدني ضروري جداً وشرطاً من شروط الحياة الطبيعية الجيدة للإنسان للقيام بجميع الأعمال والواجبات البدنية والحركية اليومية . ويعني مصطلح ( condition ) بالغة اللاتينية ( الشرط لشيء ) لذا فأنه يعني تحقيق منافع معينة والتي تعني بالميدان الرياضي بشكل خاص تحقيق الإنجازات الرياضية . ووفقاً لما تقدم فأن تعريف الإعداد البدني الرياضي سوف يشمل مفهوماً شاملاً يطلق عليه مصطلح ( قدرات الإعداد البدني Konditionellen Fähigkeiten ) .

أما إستخدام مصطلح ( قدرات الإعداد البدني ) قد تم الإتفاق عليه حديثاً في علم التدريب الرياضي كمصطلح مرادف وله نفس المعنى لمصطلحات أخرى وردت بالمصادر الألمانية مثل ( الخصائص البدنية Körperliche Eigenschaften ) , ( الخصائص الحركية Bewegungseigenschaften ) , ( الخصائص الحركية الأساسية Motorische Grundeigenschaften ) , ( أشكال الإجهادات الحركية Motorische Beanspruchungsformen ) .

أن قدرات الإعداد البدني تخضع أيضاً لعمليات التغير الطبيعية للإنسان بعيداً عن تأثيرات التدريب الرياضي مثل ( النمو , الشيخوخة , الإجهادات الحياتية اليومية ...إلخ ) . أما التطور الذي يحصل لقدرات الإعداد البدني بما يفوق المستويات البايولوجية للجسم فيمكن لها أن تتحقق فقط جرّاء المثيرات التدريبية البدنية كالتمارين الرياضية . وجراء ذلك فأن التطور الذي سوف يحصل لقدرات الإعداد البدنية يتناسب مع تلك المثيرات أو الحوافز التدريبية ( Trainingsreizen ) والتي تقوم بتحميل وإجهاد العضلات العاملة بشكل خاص .

ومن خلال الأشكال المختلفة لتدريبات القدرات الإعدادية البدنية بواسطة طرائق التدريب المستخدمة , سوف يتم تناول أربعة قدرات للإعداد البدني مختلفة عملياً في العمليات التدريبية وهي :

1-    قدرات القوة  Kraftfähigkeiten  :

-          التي يتم الحصول عليها جرّاء تدريبات القوة بإستخدام المقاومات الخارجية الكبيرة .

2-     قدرات السرعة Schnelligkeitefähigkeiten  :

-          يعتمد تطويرها على أساس تنظيم وتوافق العمل العصبي العضلي في الحركات السريعة .

3-     قدرات التحمل Ausdauerfähigkeiten  :

-          التي تنتج من عمليات تحسين تجهيز أنظمة طاقة جسم الرياضي بالأوكسجين

4-    القدرة الحركية ( المرونة ) Beweglichkeit  :

-    ويمكننا تطويرها جرّاء توسيع وزيادة المجال الحركي للمفاصل وزيادة مرونة ومطاطية العضلات والأوتار والأربطة .    

أهمية إستخدامات قدرات الإعداد البدني ( اللياقة ) :

أن الأهمية المركزية لإستخدامات قدرات الإعداد البدني في الألعاب الرياضية كافة هي إكتساب اللياقة البدنية . ويكون هدف الإعداد البدني الأساسي هنا ينصب بالإعداد الحركي للمهارات الخاصة , وعندما يتحسن مستوى الإعداد البدني بشكل واضح يعمل على تحسين صحة الرياضي ومقاومة جسمه للأمراض وتحمله للضغوطات الحياتية اليومية وبشكل مضمون.

وفي رياضة المستويات العالية التنافسية يتم التفريق مبدئياً بين نوعين من الإعداد البدني هما الإعداد البدني العام والإعداد البدني الخاص . وهذا يعني بأن الإعداد البدني العام سوف يشمل العمليات التدريبية الفعّالة التي تدخل في تطوير وتحسين القدرات والقابليات الحركية للألعاب الرياضية بشكل خاص .

ومع السنوات التدريبية الطويلة تصبح عمليات تحسين وتطوير الإعداد البدني عبارة عن عمليات بنائية وتطويرية لعمليات الإعداد البدني العامة والخاصة فوق بعضها البعض . كما أن هذا النظام سوف يعمم ليشمل محتويات الوحدات التدريبية داخل الدوائر التدريبية السنوية كافة , أي أن تدريبات الإعداد البدني العامة ثم تدريبات الإعداد البدني الخاصة بشكل متتالي على الفترات والمراحل بالتخطيط السنوي للتدريب .

تختلف حالات وطرق بناء وتنظيمات عمليات التدريب المميزة لتطوير الإعداد البدني من لعبة أو فعالية رياضية إلى أخرى . لذلك يتم تطوير متطلبات الإعداد البدني للألعاب الرياضية بشكل خاص , وهذه الخصوصية التدريبية سوف تتضمن قيم خاصة مميزة بتلك اللعبة أو الفعالية الرياضية . ولذلك سوف يتحتم الواجب من المدربين أن يحللوا ويتعرفوا جيداً على متطلبات الإنجاز العالي الخاصة بتلك اللعبة , لكي يتمكنوا من وضع خطط الإعداد البدني الخاصة وبنائها جيداً إعتماداً على المتطلبات الخاصة لإحتياجات الفعالية واللعبة الرياضية وكيفية تطويرها .

فعلى سبيل المثال من المعروف بالنسبة لسباق الماراثون بأن قدرة التحمل الهوائي هي الأهم وتنال مركزية الإهتمام التدريبي كأهم مكون بدني , ولكن في لعبة كرة القدم وفعالية ركض المسافات القصيرة 100م , من ناحية أخرى تتطلب قدرة التحمل كإحدى القدرات البدنية لهذه المسابقات , ولكن هذه القدرة ليست هي الأساس لتحقيق الإنجازات بل هناك قدرات أخرى أكثر تأثيراً وأهمية مثل قدرة السرعة الأساسية وقدرة تحمل السرعة بعدها , هذه القدرات البدنية هي التي تلعب الدور والتأثير الكبير في الإنجازات . لذلك فأن متطلبات رياضة الماراثون الخاصة سوف يتم مراعاتها في عمليات الإعداد البدني لهذه الفعالية الرياضية , لذا فأن البرامج التدريبية لهذه الفعالية سوف تتركز على متطلبات تحقيق الهدف مباشرة وهي رفع مستوى تحسين وتطوير قدرة التحمل الهوائي إلى أعلى مستوى ممكن.

نموذج لقدرات الإعداد البدني كمكونات واضحة ومؤثرة مطلوبة في عملية التدريب الرياضي بشكل عام

 

والشكل اعلاه يوضح العناصر الهيكلية الأساسية لقدرات الإعداد البدني في عمليات التدريب الرياضي للألعاب الرياضية كافة .

وإعتماداً على النموذج التوضيحي أعلاه يتم وضع متطلبات التدريب للألعاب الرياضية لأجل رفع وتطوير القدرات الخاصة بالإعداد البدني الأربعة للرياضيين في تلك الفعاليات والألعاب الرياضية . وهذا يعني بأن التمثيل المبسط المختصر للشكل التوضيحي أعلاه سوف يأخذ مجراه وينفذ بالتدريبات الخاصة لأجل رفع وتطوير متطلبات قدرات الإعداد البدني الأربعة .

مترجم عن المصدر الألماني :

Höltke , Volker ( 2003 ) : Grundlagen und Prinzipien des Sportlichen Trainings . Lüdenscheid-Hellersen . Deutschland .

  عن الاكاديمية | مكتبة الاكاديمية | المجلات العلمية | الكتب العلمية | المنتدى الرياضي | الاعضاء | المؤسسات | للاتصال بنا | English