عن الاكاديمية | مكتبة الاكاديمية | المجلات العلمية | الكتب العلمية | المنتدى الرياضي | الاعضاء | المؤسسات | للاتصال بنا | English

 

البرامج الحركية

اعداد: أ.م.د. عادل فاضل علي

جامعة بغداد - كلية التربية الرياضية

ايلول 2006

 
 
 

عندما نريد ان نتكلم عن طبيعة هذا الموضوع الحيوي لابد لنا ان نعرج على مفاهيم السيطرة على الحركات التي كنا قد عرضنا لها في محاضرات سابقة، فعودة سريعة لموضوع السيطرة الحركية غرضها الربط والتقديم مع موضوعنا الحالي نذكر:

اولا: عملية انتقال الاوامر العصبية المعقدة الكثيرة من الدماغ الى العضلات والتحكم بنوعية الااء الحركي تحتاج الى ايضاحات وتفسيرات كثيرة تتناسب واهمية حدوث الحركة لتأدية واجب معين. وان السيطرة على هذه الحركات فسرت من قبل الكثير من العلماء بنظريتين اساسيتين هما:

نظرية الدائرة المغلقة Closed Loop Theory

نظرية الدائرة المفتوحة  Opened Loop Theory

      من خلال الشكل الاتي نوضح هاتين النظريتين وكما يأتي:

 

ثانيا: يرى بعض العلماء ومنهم Glen Cross 1977 ان النظريتين تندمجا معا ليقدما نظرية شاملة للتحكم او السيطرة الحركية (بداية التعلم على وفق السيطرة المغلقة وتنتقل بعدها على اساس نظرية السيطرة للدائرة المفتوحة، مثال: تعلم المهارات المختلفة في العاب المضرب ومن ثم الانتقال الى اللعب). كما ان المصادر الحديثة اشرت الى ان تحكم الفرد في المهارة يتزايد تدريجيا لينتقل بين النظامين انفي الذكر.

      من خلال ما ذكر تبين ان السيطرة على الحركات في بيئتها المفتوحة ومتطلبات السرعة العالية تحتاج الى خطة للاداء تهيأ مسبقا تلائم مثل هذا النوع من الحركات.

 

البرنامج الحركي فكرة وتطورها:

- الاغريق ذكروا بان الانسان يتصور الحركة قبل ادائها.

- William James في عام 1890 دعم فكرة افلاطون وزاد عليها ان التهيئة المسبقة هي لتقليل التحوير في الاداء.

- بعدها بدأت الافكار تتحدد بدقة فما بين عام 1917 وعام 1998 وقد لا نحجف اذا ذكرنا والى الوقت الحاضر تطرق العلماء الى اهمية وجود برناج حركي في الذاكرة الحركية يعد كتخطيط اولي او تنظيم يمدنا بالسيطرة على الحركات واشكالها المختلفة او لسلسلة من الحركات تخزن في الذاكرة وتكون على شكل برنامج تسلسلي لحركات مرتبة ومنظمة مسبقا وتستخدم مع تفاصيلها الدقيقة حالما يتطلب الامر ذلك.

 

مفهوم الفكرة:

تتشكل الفكرة التي يتبناها الموضوع البرنامج الحركي مجموعة من النماذج او المعلومات التي يربطها الانسان مع بعضها لتصبح مرتبة ضمن سياق محدد تخزن على شكل الترتيب الذي وضعت به (حزمة او عنقود) ويسترجعها الانسان متى ما اراد. كما حدد ارتباط التغذية الراجعة او عائد المعلومات كونه غير مفيد في سياق العمل ضمن نظرية البرنامج الحركي لسرعة الاداءات المطلوبة.

 

- انسجام الفكرة مع نظام الدائرة المفتوحة:

      عند الاداء الحركي يقوم مرز السيطرة الحركية باختيار برنامج حركي مناسب ومن ثم يسلم الاوامر الى النخاع الشوكي ليوصلها الى العضلات المسؤولة عن تنفيذ الاوامر العصبية الخاصة باداء الحركة، ويكون دور البرنامج الحركي تحديد العضلات التي سوف تقوم بالانقباض وتحت امر معين خاص بتلك الحركة وبأي توقيت، وايضا اتخاذ القرار بالبدء بالبرنامج الحركي.

 

فائدة فكرة البرنامج الحركي:

      يذكر (شمت) ان الفائدة الرئيسية لاستخدام فكرة البرنامج الحركي هو الاستخدام القليل للشعور او الاحساس المتنوع وعمليات الانتباه في انتاج الحركة وبهذا نستطيع ان نقول ان تهيئة خطة البرنامج الحركي تزيد من آلية الاداء وتقليل الانتباه.

 

ما هي الحقائق التي تدعم فكرة البرنامج الحركي ؟

- وجود الحركات السريعة التي تنتهي بسرعة قبل وصول التغذية الراجعة والاستفادة من التصحيح، لذا يتطلب الامر تحضير برنامج مسبق قبل الاداء المطلوب.

- اهمية رد الفعل الحركي في تنفيذ الحركات المعقدة والصعبة وان ظهور الحركات المخطط لها مسبقا للتقليل من صعوبة تنفيذ مثل هذه الحركات هو بمثابة العلاج الناجع والتي تبرز الحاجة الى البرنامج الحركي لتقليل زمن رد الفعل.

- وجود دراسات طبية اجريت على الحيوان وعلى الانسان لها علاقة بالاستجابة العصبية والعضلية اذ ان غياب التغذية الراجعة من العضو المتحرك وهذا يعكس وجود سيطرة مركزية من الدماغ مسؤولة عن شكل الحركة باستخدام برنامج حركي محدد مسبقا.

عن الاكاديمية | مكتبة الاكاديمية | المجلات العلمية | الكتب العلمية | المنتدى الرياضي | الاعضاء | المؤسسات | للاتصال بنا | English

جميع الحقوق محفوظة للأكاديمية الرياضية العراقية 2006

www.iraqacad.org